كنيسة مار اسيا الحكيم تتعرض لبعض التخريب

2012-10-01 20:29:00 [ 783 مشاهدات ]
تعرضت كنيسة مار اسيا الحكيم (الكاتدرائية القديمة- حارة الجديدة) لبعض الخراب يوم الاحد 16 أيلول 2012، وذلك بتدمير صليب الجرسية الحجري المزخرف والذي يعود لسنة (1881).

وقد تفاجأ الأب بول قس داود المسؤول عن الكنيسة والذي ذهب لتفقدها فوجد الجرس قد تناثرت اجزائه في السطح والباحة، كما تدمر جزء من قبة المزار الجديد الذي دشن منذ سنتين والذي كان غرفة المعمودية سابقًا، وتأذت شمسية باب الكنيسة الكبرى، وعدد كبير من الشبابيك، ويعد هذا الخراب للكنيسة هو الثاني منذ سنة (1850) أثناء قومة حلب التي أدت لخراب وحرق وتدمير حارة الجديدة جوهرة حلب القديمة، وخاصة هذه الكنيسة والدير اللذان كانا مقر البطريركية السريانية انذاك التي حرقت وتأذت واستشهد فيها عدد من الكهنة والمثلث الرحمات مار أغناطيوس بطرس السابع جروة بطريرك السريان الأنطاكي أنذاك الذي عذب على يد المتعصبين والمخربين واستشهد بعد شهر على اثر هذه الحادثة.

facebook